الدوري الإنجليزيبطولاتدوري أبطال أوروبارياضةكوبا أمريكاكورة عالميةليفربول

ليفربول في ورطة بسبب أليسون وفيرمينيو وفابينيو

ليفربول في مأزق بسبب رفض نادي واتفورد طلبه بنقل لقاءهما بعد فترة التوقف الدولية، مما قلل من آمال يورجن كلوب في ضم لاعبيه البرازيليين أليسون بيكر وفابينيو وروبرتو فيرمينو إلى تشكيل المبارة المنتظرة.

ويلتقي الفريقان يوم 16 أكتوبر المقبل، في المباراة الأولى من الجولة التالية من مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، بحسب صحيفة ” ديلي ميل” البريطانية.

ليفربول في ورطة ويسعى للتخلص منها

تقام المباراة بعد 35 ساعة فقط من مواجهة البرازيل، مع أوروجواي في ثالث مباراة في تصفيات كأس العالم خلال فترة الراحة التي تمتد لأسبوعين، يوم الجمعة 15 أكتوبر.

ليفربول

ليفربول

ليفربول

وبعض أندية الدوري الإنجليزي كانت تبحث في أحوال لاعبيها الذين يشارككون في المباريات النهائية لتصفيات أمريكا الجنوبية وتعيدهم إلى إنجلترا في الوقت المناسب ليكونوا متاحين للعمل المحلي في اليوم التالي.

مع هذا التحول الضيق تقريبًا بالنسبة لمباراة السبت بين ليفربول وواتفورد، أراد ليفربول العودة تقديم موعد المباراة لتكون في تمام الساعة 8:45 مساءً بدلًا من 1:30 ظهرًا بتوقيت المملكة المتحدة، لكن واتفورد رفض الطلب المقدم.

وجادلوا بأن التغيير في وقت قصير من شأنه أن يعطل خطط سفر أولئك الذين سبقوهم بالفعل في ضوء وقت الانطلاق الذي تقرر في يوليو.

هذا الوضع يترك ليفربول على أمل التوصل إلى اتفاق مع نجومه والمنتخبات الوطنية الخاصة بهم لتعليق مشاركتهم في المبارايات النهائية خلال هذه الاستراحة الدولية والسماح لهم بالعودة بعد المباراة الثانية.

تأثر تشيلسي ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتوتنهام وأستون فيلا ولييدز وإيفرتون أيضًا بالموقف فيما يتعلق بمشاركة لاعبيهم في التصفيات النهائية لكأس العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى