بطولاترياضةكورة عالمية

لاعب برازيلي يتلقى عقوبات قاسية: “ضرب حكم وكان هيموته”

عقوبات رهيبة يتلقاها لاعب كرة قدم برازيلي اسمه ويليام ريبيرو، ضمنها منعه من ممارسة الرياضة لمدة عامين بعد أن هاجم حكما وركله في رأسه خلال مباراة في وقت سابق من الشهر الجاري.

لاعب برازيلي يواجه عقوبات قاسية

وأنهى فريق ساو باولو الذي يلعب فيه لاعب براويلي اسمه ويليام عقده في أعقاب الحادث الذي أدخل فيه الحكم رودريجو كريفيلارو في مشاجرة بعد حصوله على بطاقة صفراء، ومُنع من لعب كرة القدم على المستوى الاحترافي حتى عام 2023 على أقرب تقدير، مما قد ينهي مسيرة اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا.

برازيلي

برازيلي

برازيلي

خلال مباراة ساو باولو  أمام فريق جواراني، تلقى ريبيرو بطاقة صفراء لخطأ سيئ من قبل الحكم كريفيلارو، إذ ضرب اللاعب مسؤول المباراة على الأرض، قبل أن يركله في رأسه، وبعد ذلك أبعده لاعبون من كلا الجانبين.

حضرت الفرق الطبية إلى مكان الحادث وتم نقل كريفيلارو لاحقًا إلى المستشفى لتلقي مزيد من العلاج في أعقاب الهجوم.

وعقب الأحكام التي صدرت، قيل إن ريبيرو نادمًا على قرار منعه من لعب كرة القدم الذي أصدرته اللجنة التأديبية الأولى في TJD-RS(محكمة ريو غراندي دو سول للعدالة الرياضية).

وقال: “كانت هناك عدة مشاكل في الملعب، أخطأت، ما فعلته لم يكن صحيحًا، أنا آسف جدًا، في ذلك الوقت لم أكن في وعي وتصرفت على هذا النحو، لا يمكنني شرح ما حدث بالنسبة لي في ذلك الوقت، حتى أنني أبحث عن علاج نفسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى