الدوري الإسبانيبرشلونةبطولاتدوري أبطال أوروبارياضة

برشلونة يسجل خسائر فادحة في موسم الماضي 2020-21

برشلونة، النادي الإسباني العريق، كان على وشك الإفلاس عندما حل جوان لابورتا محل جوسيب بارتوميو كرئيس في وقت سابق من هذا العام، إذ كشف مسئولو النادي الإسباني الوضع المالي السيئ للنادي، أمس الأربعاء.

برشلونة يسجل خسائر مادية فادحة

تم الكشف عن الوحل الاقتصادي الذي وجد برشلونة نفسه فيه، أمس، حيث سجل النادي خسارة قدرها 409 مليون جنيه إسترليني في الموسم الماضي، وليس سراً أن العمالقة الكاتالونيين كانوا يكافحون بشكل كبير وسط جائحة الفيروس التاجي ولكن تم الكشف عن المدى الكامل لمشاكلهم.

برشلونة

برشلونة

قدم الرئيس التنفيذي لبرشلونة فيران ريفرتر صورة قاتمة أثناء نشر نتائج مراجعة الوضع المالي التي بدأت بعد تولي لابورتا في مارس بعد استقالة الرئيس السابق بارتوميو ومجلس إدارته العام الماضي.

قال ريفيرتر إن المراجعة خلصت إلى “وجود أوجه قصور إدارية خطيرة أثناء إدارة بارتوميو، الذي نفى في الماضي مسؤوليته عن المشاكل المالية الحالية للفريق.

وقال: “واجه مجلس الإدارة الجديد وهيكله التنفيذي الجديد وضعًا اقتصاديًا وماليًا به أسهم سلبية وفي حالة إفلاس فني”، إذ كشف النادي أنه خسر أكثر من 400 مليون جنيه إسترليني في موسم 2020-21 بعد انخفاض الإيرادات وارتفاع النفقات.

انخفضت عائدات برشلونة بنسبة 26 % مع 537 مليون جنيه إسترليني فقط مقارنة بـ 727 مليون جنيه إسترليني في الموسم السابق حيث تم استبعاد المشجعين من المباريات مع عدم القدرة على فتح الملعب، نظرًا لأزمة كوفيد-19.

يعتمد برشلونة على سياحة كرة القدم، حيث تدر الجولات على الملاعب أموالاً طائلة وتراجعت الإيرادات لاحقًا في ملعب كامب نو مع تقييد شديد.

وارتفعت نفقات النادي بنسبة 19 % من 812 مليون جنيه إسترليني إلى 1 مليار جنيه إسترليني على الرغم من تحقيق مدخرات من خلال موافقة اللاعبين على تخفيض رواتبهم.

ونتيجة لذلك، أعلن النادي عن ديون بقيمة 384 مليون جنيه إسترليني بحلول شهر يونيو، بينما يُعتقد أن الديون في المواسم الأخيرة بلغت بالفعل أكثر من 1.1 مليار جنيه إسترليني.

أمس الأربعاء، تم الكشف عن ويلات برشلونة المالية وسط فترة صعبة للغاية لعمالقة كرة القدم حيث:

سجل النادي خسائر بلغت 409 ملايين جنيه إسترليني لموسم 2020-21

انخفضت عائداتهم بنسبة 26 % من 727 مليون جنيه إسترليني إلى 537 مليون جنيه إسترليني

زادت نفقاتهم من 812 مليون جنيه إسترليني إلى مليار جنيه إسترليني، بزيادة قدرها 19 %

بلغ الدين 384 مليون جنيه إسترليني في أعقاب جائحة فيروس كورونا

تم تخفيض سقف رواتب برشلونة الأسبوع الماضي فقط من 246 مليون جنيه إسترليني إلى 85 مليون جنيه إسترليني

قال ريفيرتر إن الإدارة الجديدة وجدت ديونًا ومطلوبات مستقبلية بقيمة 1.12 مليار جنيه إسترليني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى