أخبار مصر

انهيار أرضي أسفل خط سكك حديد «مطروح – السلوم».. ولجنة تعاين

انهيار أرضي.. انتقلت، اليوم الأربعاء، لجنة موسعة من الجهات المعنية، لمعاينة شريط السكة الحديد بخط السلوم، بعد تأثير الأمطار عليه، وانكشاف جزء منه في إحدى المناطق غرب مطروح مما يهدد أرواح المواطنين.

وكانت الأمطار الشديدة وراء انهيار أرضي، وهي السواتر الترابية أسفل قضبان خط السكة الحديد «مطروح – السلوم» بمنطقة وادي ماجد.

وقال عبدو العشيبي أحد شهود العيان، إننا نطالب المسؤولين بالتدخل الفوري، لحل هذا الأمر قبل وقوع ضحايا، خلال مرور القطار، من على خط السكة الحديد عند الكليو 24 غرب مطروح بمنطقة وادي ماجد.

ويظهر شريط السكك الحديد بعد الانهيار الأرضي «السواتر الترابية والزلط من حوله»، وانكشاف الخط عدة أمتار، تحت فلنكات الخط الحديدي.

وقرر اللواء خالد شعيب محافظ مطروح، إنه شكل لجنة لمعاينة خط السكة الحديد، تضم مسؤول من مديرية الإسكان والمرافقة، والمحافظة، والوحدة المحلية لمركز ومدينة مرسى مطروح، وهيئة السكك الحديدية بالتنسيق مع القوات المسلحة والمسؤولين عن صيانة خط السكة الحديد، واتخاذ اللازم والعمل على سرعة صيانة الخط.

وتسببت مياه الأمطار الشديدة التي تعرضت لها مطروح في إغراقها، وأدت إلى العديد من المشاكل في مدينة مرسى مطروح، من بينها غرق المقابر العمومية بمنطقة المغاربة، واوجود انهيار أرضي جزء من أسفل خط السكة الحديد بمنطقة وادي ماجد بخط السلوم، وشارع 15 في الكيلو 2، ومنطقة القصر ووادي الرمل، والكيلو 4، بعد أن حاصرت المياه المنازل، وتسللت أجزاء منها بعض المنازل بتلك المناطق.

وانتقلت قوات الحماية المدنية وسيارات ومعدات شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمطروح، ومجلس مدينة مطروح، واستمر العمل بهذه المناطق على مدار 4 أيام لانتشال المياه وتسوية التربة حولها، كما تطوع شباب مطروح في إصلاح وترميم المقابر التي تسللت المياه إليها وأثرت عليها، بإعادة بنائها للحفاظ على حرمة الموتى، كما شاركوا متطوعين بمعدات من لوادر وسيارات محملة بالرمال، لتحويل مسار المياه بمنطقة القصر، إلى البحر وإبعادها عن المنازل وحمايتها.

اقرأ أيضا:

أسعار العملات اليوم الأربعاء 11-11-2020

الإسكان تطرح 200 قطعة أرض مقابر للمسلمين والمسيحيين: المقدم 20 ألف جنيه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى