عربي ودولي

الصاروخ الصيني يهدد دولة عربية.. «مر فوق الإسكندرية»

يتابع عدد كبير من الأشخاص الصاروخ الصيني على مستوى العالم، وخصوصا الدول العربية بعدما كشف عدد من وكالات الفضاء العالمية عن المناطق التي يحتمل سقوط الصاروخ الصيني فيها.

وبحث الكثيرون على مدار الساعات القليلة الماضية، عن المناطق التي يحتمل سقوط الصاروخ بعدما ذكرت بعض المواقع أن الصاروخ الصيني ظهر في سماء الإسكندرية، وكشفت وكالات الفضاء عن أن الصاروخ أو حطامه يهدد بلداً عربياً، وذلك بعد أيام من إعلان الصين خروج الصاروخ عن السيطرة.

الصاروخ الصيني يهدد بلدا قريبا من مصر

أفادت صحيفة «نيويورك تايمز الأمريكية»، في تقرير نشرته، أن منظمة «أيروسبيس كوربوريشن» الفضائية الأمريكية، أعلنت عن توقعاتها بشأن أو حطامه، إذ أوضحت أنّ من المحتمل سقوطه فوق سواحل أستراليا بالإضافة إلى عدد من المناطق الأخرى، وتوصلت المنظمة الأمريكية أن من المتوقع سقوطه في السودان.

اقرأ أيضا: 10 مشاهد تلخص مباراة الاتحاد السكندري ضد الأهلي في الدوري المصري «صور»

وذكرت الصحيفة، أن منظمة الفضاء الأمريكية أوضحت أن الصاروخ أو حطامه قد يدخل المجال الجوي للأرض، غداً السبت، مشيرة إلى أنّ توقعها إذا كان صحيحاً فإن حطام الصاروخ قد تسقط فوق السودان.

وكالة الفضاء الروسية «روسكوزموس» ونشر رئيس وكالة الفضاء الروسية «روسكوزموس» ديميتري روجوزين، تغريدة له على منصة التغريدات القصيرة «تويتر»، خريطة للأرض توضح المناطق التي يحتمل سقوط الصاروخ الصيني عليها، وشملت هذه الناطق مساحات كبيرة وتوقعات كثيرة منها في أفريقيا، وأستراليا، وأمريكا الجنوبية.

الصاروخ الصيني
الصاروخ الصيني

وتتابع وكالة الفضاء الروسية «روسكوزموس»، تحركات الصاروخ عن كثب، في محاولةٍ منها لمعرفة مكان سقوطه، كي لا تحدث كارثة.

اقرأ أيضًا.. ضيف حلقة اليوم في رامز عقله طار رمضان 2021

«سوبتنك»: نستبعد الولايات المتحدة وكندا وأوروبا ومعظم آسيا

ذكرت وكالة «سوبتنك» الإخبارية، أنَّها تستبعد بعض المناطق منها «الجزء الأكبر من أوروبا، وكندا، وشمالي الولايات المتحدة، وروسيا، ومعظم آسيا الوسطى».

ونشرت صحيفة «جارديان» البريطانية، أنّ وكالة الفضاء الأوروبية، أنها تتابع مسارات الصاروخ الصيني، مشيرة إلى أن حطامه سيسقط بين 41 درجة شمالاً، و41 درجة جنوباً، وهي المناطق التي تمتد بين إسبانيا والبرتغال وإيطاليا حتى أستراليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى